الصفحة الرئيسة القائمة البريدية البحث



احتفالات ونشاطات

تصغير الخط تكبير الخط طباعة الصفحة

كلمة النائب حسين جشي خلال احتفال تربوي في مدينة صور 21-7-2019


اعتبر عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الحاج حسين جشي أن موازنة العام ٢٠١٩ التي أقرت بالأمس ليست وفق ما هو مطلوب وأقل مما كنا نطمح إليه، بالرغم من أنها تضمنت مواداً إصلاحية ضرورية للخروج من الأزمات المتراكمة، مشيراً إلى أننا في كتلتي الوفاء للمقاومة والتنمية والتحرير عملنا بجهد على إدخال بعض التعديلات والإصلاحات عليها، منها إلغاء ضريبة ال٢% على البضائع المستوردة من الخارج، والاستعادة عنها بأمور أخرى لا تطال المواطنين وخاصة الفقراء وذوي الدخل المحدود، إضافة إلى بعض التعديلات التي فتحت الباب نحو رؤية اقتصادية تصب في مصلحة الناس جميعاً.

وخلال رعايته احتفالاً تربوياً في مدينة صور، شدد النائب جشي على ضرورة عودة اجتماع ​الحكومة في أسرع وقت ممكن لا سيما بعد الانتهاء من إقرار الموازنة، وأن تمضي قدماً لمعالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والشؤون الحياتية للمواطنين، وتحقق المشاريع الانمائية المطلوبة وفق المسار المؤسساتي، إذ لا مصلحة لأي من الأفرقاء السياسيين ببقاء الأمور على حالها، لا سيما وأن الوضع المعيشي للناس صعب جداً، ولا يتحمل أن يكون هناك أي خلل بأداء المؤسسات.

وأمل النائب جشي أن تقر موازنة العام ٢٠٢٠ في وقتها خلال الفترة الدستورية، وأن تقارب ملفات الهدر والفساد الأساسية بالإضافة إلى الأمور المعيشية الأساسية للناس بطموح أكبر مما تضمنته موازنة العام ٢٠١٩ لا سيما لناحية حل مسائل النفايات والكهرباء والمياه، إضافة إلى تصحيح الوضع الاقتصادي في هذا البلد.